In أخبار عامة

 

أطلق برنامج الملك عبدالله بن عبد العزيز  -يرحمه الله- للأعمال الخيرية (KAAP)، والذي تشرف عليه مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود العالمية للأعمال الإنسانية وتنفذه مجموعة البنك الإسلامي للتنمية مشروعاً عاجلاً وواسع النطاق لمساعدة الدول المستفيدة من البرنامج للتصدي لجائحة وباء كورونا المستجد ( كوفيد-19) والحد من انتشارها.

ويشمل المشروع الذي يستهدف أكثر من 800 ألف شخص على العديد من التدخلات التي من شأنها توفير وسائل الوقاية اللازمة لمكافحة الوباء والحد من انتشاره، ومنها:

  • تدريب وتوعية القوى العاملة في القطاع الصحي لتعزيز مراقبة الأمراض.
  • شراء معدات الوقاية الشخصية كالملابس والقفازات والخوذ ونظارات الوقاية، ومستلزمات التعقيم والتطهير.
  • شراء أجهزة قياس الحرارة ودعم المختبرات بالمعدات والأجهزة والمستهلكات اللازمة.
  • التوعية والإعلام لتثقيف المجتمعات بخطورة الوباء وسُبل الوقاية منه.

الجدير بالذكر أن برنامج الملك عبدالله بن عبد العزيز- يرحمه الله- للأعمال الخيرية (KAAP)  قام بتنفيذ مشروع لمكافحة وباء ايبولا عام 2015 في دول غرب أفريقيا(سيراليون،مالي ،غينيا ،ليبيريا)، وحقق نجاحاً مبهراً واستفاد منه حتى الآن (427,850) إنسان ولازال عطاء المشروع مستمراً.

يُذكر أن مؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للأعمال الإنسانية أنشأها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله وتُعنى بالأعمال الإنسانية حول العالم، وتقوم المؤسسة بالإشراف على عدد من المشروعات في مختلف أنحاء العالم ومن ضمنها، برنامج: (الملك عبدالله بن عبدالعزيز-يرحمه الله- للأعمال الخيرية)، والذي استفاد منه أكثر من (11) مليون إنسان حول العالم ويتم تنفيذه في (16) دولة هي : باكستان، وإندونيسيا، النيجر، بنغلاديش، أفغانستان، الصومال، دول غرب إفريقيا، والسودان والمملكة الأردنية الهاشمية وغيرها بالتركيز على التعليم والصحة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية. بالإضافة إلى العديد من المبادرات داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.

آخر الأخبار