In أخبار عامة

وقعت مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود العالمية للأعمال الإنسانية اتفاقية إطارية مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية اليوم في مدينة مراكش في المملكة المغربية على هامش الاجتماع السنوي لمجلس محافظي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية في دورته الرابعة والأربعين.

ووقع الاتفاقية كلًا من معالي رئيس البنك الإسلامي الدكتور بندر بن محمد حجار وسعادة الأمين العام للمؤسسة الدكتور علي بن صدّيق الحكمي، والتي تهدف إلى وضع إطار عام لتعزيز التعاون القائم بين الطرفين وزيادة فاعلية تنفيذ المشاريع القائمة والمستقبلية التي تُنفذ ضمن برنامج (فاعل خير) الذي تموله المؤسسة، ويتولى البنك، تنفيذه ووضع آلياته الفنية التي تكفل تصميم ومتابعة مشروعاته وفق أفضل المواصفات.

من جانبه، أعرب الأمين العام للمؤسسة عن تقديره لجهود البنك الإسلامي للتنمية، والدور الكبير الذي يقوم به في تنفيذ مشروعات (فاعل خير) وأوضح أنه: “وبموجب هذه الاتفاقية فإن المؤسسة تؤصل عمق شراكتها الاستراتيجية مع البنك في تنفيذ رؤية ورسالة وقيم مؤسّسها الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-  من خلال البرنامج الإنساني التنموي (فاعل خير) -رحمه الله- ومشروعاته التي تدعم تحسين جودة حياة الناس، وتوزيعها جغرافيًا دون تمييز. حيث يسهم البرنامج في التخفيف من معاناة الفقراء وآلام المصابين في الكوارث الطبيعية والمتأثرين بالنزاعات في بعض مناطق العالم المضطـربة.”

ويُذكر أن مؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للأعمال الإنسانية أنشأها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز -رحمه الله- وتُعنى بالأعمال الإنسانية حول العالم، وتقوم بالإشراف على عدد من المشاريع في مختلف نحاء المعمورة ومن ضمنها، برنامج: (فاعل خير)، والذي يتم تنفيذه في أكثر من (15) دولة، منها: إندونيسيا، النيجر، باكستان، بنجلادش، أفغانستان، الصومال، دول غرب إفريقيا، والسودان وغيرها بالتركيز على التعليم والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والصحة.

آخر الأخبار