In أخبار عامة

ترعى مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للأعمال الإنسانية الحملة التوعوية (حياتك غالية)، والتي ينفذها المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، وذلك في إطار احتفال الأمم المتحدة والعالم بـ”اليوم العالمي للصحة النفسية” تحت شعار (الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية)، والذي يوافق العاشر من شهر أكتوبر من كل عام.

وتنطلق الحملة خلال الفترة من 10 إلى 19 أكتوبر 2019م، بعنوان (حياتك غالية)، وتشتمل على عدة فعاليات منها إقامة لقاء للخبراء المتخصصين في مجال الصحة النفسية، وإقامة معارض توعوية وتثقيفية داخل المملكة بالتعاون مع الفرق التطوعية المتخصصة في ذات المجال، بالإضافة إلى حملة إعلامية تثقيفية على مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة الحملة.

وقد صرح الدكتور علي بن صدّيق الحكمي، الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالله العالمية للأعمال الإنسانية: “إن رعاية المؤسسة لحملة (حياتك غالية) ينبع من إيمانها بأهمية الصحة النفسية في حياة الفرد والأسرة والمجتمع بشكل عام، حيث تسهم في بناء مجتمع يتمتع بدرجة عالية من الرفاهية والسعادة. ويأتي تخصيص اليوم العالمي للصحة النفسية لهذا العام لموضوع الوقاية من الانتحار نظرًا إلى الارتباط بين الاضطرابات النفسية والانتحار كما تشير الأبحاث العلمية، وضرورة تكاتف مؤسسات المجتمع بشكل عام للعمل على تعزيز الصحة النفسية لجميع أفراده، وبالتالي الوقاية من السلوكيات الخطرة مثل إيذاء النفس والانتحار.

كما أشاد د.الحكمي بالدور الرائد الذي يقوم به المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية في الإسهام في تطوير خدمات الرعاية النفسية في المملكة وتبني أفضل الممارسات العالمية إيمانًا منه بأنها جزء رئيس من منظومة الخدمات الصحية المتكاملة في المجتمع.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الملك عبدالله العالمية للأعمال الإنسانية تسعى إلى تحقيق أكبر الأثر في العمل الإنساني من خلال الجهود المتسقة والشراكات الفاعلة مع مختلف القطاعات العاملة في مجال العمل الإنساني والخيري، وتأتي هذه الحملة كواحدة من عدة حملات ضمن برنامج “شركاء الإنسانية” الذي يهدف إلى تفعيل الشراكة مع المؤسسات غير الربحية في المملكة بهدف تبادل الخبرات والمعرفة في مجال الأعمال الإنسانية والتطوعية، وإعداد وتنفيذ الأنشطة والمبادرات النوعية بما يخدم الأهداف المشتركة، ورؤية المملكة العربية السعودية التنموية في جميع مجالاتها.

آخر الأخبار